ترميم الثدي

لمحة عامة

يعيد ترميم الثدي في برشلونة المظهر الأنثوي للمريضة وثقتها بنفسها بعد استئصال الثدي.

ويعدّ سرطان الثدي السبب الرئيسي لمثل هذه العمليّة، حيث تضطرالمرأة إلى التضحية بواحد من أهم معالم الأنوثة لديها، لتربح معركتها ضدّ السرطان. إنّما تختلف طرق ترميم الثدي بين امرأة وأخرى، بحسب عوامل كثيرة يتم أخذها بعين الاعتبار، لتحديد الطريقة الأفضل والأمثل للحالة. يعمل فريقنا عن كثب مع فريق أطباء الأورام الخاص بالمريضة لتحديد أفضل مسار للعمل على تحقيق النتائج الأكثر أمانا وجمالًا. فمن المفضّل أن يشارك جراح التجميل في التخطيط لإعادة ترميم الثدي حتى قبل استئصاله ليتمّ إجراء الجراحة الأولية مع أخذ توصياته بعين الاعتبار بشأن عملية الترميم التي تأخذ المريضة إلى شطّ الأمان وتساعدها على إيجاد الحلّ لمشكلتها. ففريق عملنا يتمتّع بالخبرة الكافية لتنفيذ هذه الجراحة الترميمية وتكييفها بحسب الإحتياجات والنتائج المتوقعة.

هل أنت مؤهلة للخضوع لهذه العملية؟

تشير الأمور الآتية على استعداد المريضة للخضوع لعملية ترميم الثدي:
  • القدرة على تجاوز فترة العلاج والنقاهة
  • انتهت فترة العلاج أو أنّ ذلك لا يتعارض مع عملية الترميم
  • لا يوجد أي مانع طبي يعيق إجراء العملية الترميمية.
  • الرغبة في تحسين المظهر وتحقيق التماثل بين الثديين
  • الرغبة في تعزيز الثقة بالنفس عند ارتداء ملابس السباحة أو بعض أنواع الألبسة.
نحن في مركز IMAGN، نناقش مخاوف المريضة والنتائج المرجوة بالإضافة إلى المسائل الأخرى ذات الصلة بعملية ترميم الثدي من أجل تحديد ما إذا كان الوقت قد حان للمضي قدما في الجراحة.

خيارات ترميم الثدي

تتعدّد الخيارات ذات الصلة بتوقيت العملية الترميمية للثدي:
  • ترميم الثدي المباشر، ويتم في أثناء العملية الجراحية لاستئصال الثدي،
  • ترميم الثدي على مراحل، وفيه يقوم الجراح ببعض الترميم الابتدائي أثناءعملية إزالة الثدي ليكمل عملية الترميم بشكلها النهائي بعد عدّة أشهر.
  • الترميم المؤجل، يتمّ إجراؤها بعد عملية استئصال الثدي.
أما ما يخص ترميم الثدي، على الطبيب أن يأخذ بعين الاعتبارالعوامل الآتية: ما إذا كانت المريضة مهيئة للخضوع لهذه العملية وما إذا كانت ستخضع لعلاج كيميائي أو إشعاعي بعد استئصال الثدي أو ما إذا كانت قد تواصلت مع طبيب تجميل قبل خضوعها للعملية. وكالعادة، يعمل الجراح على مساعدة المريضة على تحقيق أهدافها الجمالية في أي مرحلة من مراحل العملية.
إذا كانت عملية الترميم فورية، يتمّ وضع الحشوة تمامًا بعد عملية الإستئصال. أمّا إذا كانت على مراحل، فيشمل الترميم الابتدائي زرعًا موسعا للأنسجة في أثناء استئصال الثدي، ليتمّ إزالته بعد الإنتهاء لاستبداله بحشوة دائمة لخلق ثدي جديد.
وفي حال عدم توفر الجلد والأنسجة اللازمة لإتمام هذه العملية، يتمّ الترميم باستخدام أنسجة مأخوذة من أماكن أخرى من جسم المريضة، كاستخدام أنسجة من البطن أو الظهر لخلق ثدي جديد. وفي بعض الأحيان يلجأ الجراح إلى ترميم الثدي بكلتا الطريقتين للحصول على نتائج جيدة تلائم المريضة.

لمحة حول الإجراء

مدة الجراحة

1-4 ساعات

التخدير

بنج عام

المدة المطلوبة للمكوث في المستشفى

حسب الإجراء المستخدم.

فترة النقاهة بعد الجراحة

أسبوعان

فترة النقاهة

يمكن إجراء العملية الترميمية في العيادة أو قد تحتاج المريضة لقضاء ليلة أو اثنتين في المستشفى بحسب نوع العملية وتوقيتها والتقنية المستخدمة. تختلف فترة النقاهة بين مريضة وأخرى ولكن يستأنف البعض أعماله الروتينية بعد أسبوعين تقريبًا على ألا يتمّ ممارسة الأعمال التي تتطلب جهدًا أكثر إلا بعد شفاء الثديين بالكامل والمناطق الأخرى الي تمّت إزالة الجلد والأنسجة منها.

جدولة مشاورة

تواصل مع منسق المرضى لدينا في أي وقت عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف +34933821111 أو عبر الإنترنت.