عملية شد الوجه

لمحة عامة

استعِد شباب وجهك بفضل الإجراء الذهبي ألا وهو عملية شد الوجه.

مع تقدمنا في السن، يعاني كل من الرجال والنساء من بروز التجاعيد والخطوط والأنسجة المتدلية ومن فقدان المرونة في البشرة ومن فقدان الدهون من الجزء الأوسط من الوجه. إذ يمكن تعزيز هذه العلامات الظاهرة للشيخوخة والتخلص منها عن طريق جراحة شدّ الوجه التي على الرغم من أنّها لا توقف عملية التقدم في السن إلا أنّها تعيد المظهر الشاب للوجه والرقبة. من الأفضل وصف الإجراء على أنّه مزيج من عدة إجراءات تعالج علامات الشيخوخة من خلال شد الجزء السفلي والأوسط من الوجه، وشدّ الحاجبين وأحيانًا جراحة شدّ الجفن[روابط لإجراءات فردية]. يقوم الجراجون المعتمدون في مركز IMAGN، بإعادة نضارة وشباب وتحديد الوجه والعنق بشكلٍ يفوق التوقعات.

هل أنت مؤهّل لعملية شد الوجه؟

الهدف الرّئيسي من إجراء عمليّة شد الوجه هو إعادة المظهر الشبابي والطبيعي لتكاوين الوجه، بدلاً من تعديلها فقط. والمرشحون المناسبون هم من الرجال والنّساء الذين تزيد أعمارهم عادةً عن 40 عامًا، والذين بدأوا في ملاحظة علامات التقدم في السن على وجوههم. ومن الأمور التي يقصد المرضى مركزنا في برشلونة من أجلها:
  • جلد فضفاض ومترهّل في الرقبة
  • ارتخاء العضلات وترهّل البشرة في الجزء السفلي من الوجه.
  • تجاعيد عميقة
  • انزياح الدهون والأنسجة
  • فقدان التحديد في الوجه
  • فقدان الثقة بالمظهر نتيجة التقدّم في السنّ
يجب أن يكون المرشّحون لهذا الإجراء في صحّة عامّة جيدة، ومن غير المدخّنين أو مستعدّين للإقلاع عن التدخين قبل الجراحة ولا يعانون من أي حالات طبية مزمنة أو حرجة.

خيارات عمليّات شد الوجه

شد الوجه بالكامل

يوصي الدكتور سعد بهذه التقنية للمرضى الذين يحتاجون لكمية كبيرة من التصحيحات. وفي هذه الحالة، يتمّ إجراء شقوق صغيرة في جذور الشعر وحول الأذنين تفاديًا لظهور الندوب بشكلٍ واضح بعد العملية وهذا ما يساعد على التخلص من الترهلات للحصول على وجه خالٍ من علامات التقدّم في السّن. هل تريدين العودة 10 سنوات إلى الوراء، لا تتردّدي في الخضوع لشدّ الوجه بالكامل!

عملية شد الوجه المصغرة

تقتصر عملية شد الوجه المصغرة على عدد من الشقوق الصغيرة حول الأذن وخلفها وصولًا إلى خطّ جذور الشعر. إذ يستطيع الخاضعين لهذه العملية استئناف أعمالهم بعد العملية مباشرةً نظرًا لسهولتها.

عملية شد الرقبة

تهدف عملية شد الرقبة إلى شد جلد الرقبة وإزالة طيات الجلد وخلق ملمس ناعم خالٍ من التجاعيد وذلك عن طريق إحداث بعض الشقوق حول الأذن وأسفل الذقن. وغالبًا ما تكون هذه العملية الخيار الأنسب للمرضى الذين يعانون من ترهّل جلد الرقبة.

لمحة حول هذا الإجراء

مدة الجراحة

ساعتان إلى ثلاث ساعات اعتمادًا على نوع التقنية المستخدمة

التخدير

البنج العام لأنواع شدّ الوجه الثلاثة.

المدة المطلوبة للمكوث في المستشفى

لا داعي لذلك

فترة النقاهة بعد الجراحة

10 إلى 14 يوما

فترة النقاهة

خلص من الألم الناجم عن عملية شد الرقبة. أمّا بالنسبة للتورّمات والكدمات التي ستظهر، ينصحكم الجراح باستخدام أكياس الثلج وتجنّب إنحناء الرقبة وخصوصًا في أثناء النوم.
يستأنف المرضى أعمالهم بعد أسبوع من الخضوع لهذه العملية في حين يفضّل البعض عدم الخروج من المنزل إلا بعد اختفاء آثار العملية بالكامل..

جدولة مشاورة

تواصل مع منسق المرضى لدينا في أي وقت عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف +34933821111 أو عبر الإنترنت.