شد الرقبة

لمحة عامة

أعد عقارب الساعة إلى الوراء من خلال إجراء شدّ الرقبة بما يتناسب مع بقية الوجه.

قد تظهر علامات التقدم في السن أحيانًا على الرقبة قبل الظهور على الوجه. ففي بعض الأحيان، قد يتسبب فقدان الوزن بشكل كبير بترهل تلك المنطقة. إذا كنت تتطلع إلى تحسين محيط الرقبة، ما عليك سوى اللجوء إلى إجراء شدّ الرقبة في برشلونة لاستعادة مظهر طبيعي أكثر تجانسًا. إذ يساعد هذا الإجراء على التخلص من الرقبة المترهلة والمتجعدة كونه يشد الأنسجة والعضلات ويزيل الجلد الزائد.
يبدأ مفعول العملية بالظهور مباشرةً وينعكس بشكل ملحوظ على المظهر العام للمريض. في حين تبقى علامات الخضوع لعملية شد الرقبة غير مرئية.

هل أنت مؤهل للعملية؟

يستفيد من هذه العملية المرضى الذين لم يتجاوبوا مع الحلول غير الجراحية أو الذين يتطلبون فترة علاج طويلة للتخلص من علامات التقدم في السن وذلك لمعالجة الأمور الآتية:
  • الذقن المزدوجة نتيجة الدهون الزائدة تحت الفك
  • تجاعيد في الجهة الأمامية من الرقبة وتحت الذقن
  • خطوط أفقية حول الرقبة
  • أكياس دهن تتداخل مع خطوط تحديد الرقبة
  • ترهل الجلد

لمحة حول هذا الإجراء

مدة الجراحة

من 2 إلى 3 ساعات

التخدير

التخدير العام أو الموضعي

المدة المطلوبة للمكوث في المستشفى

غير مطلوب

فترة النقاهة بعد الجراحة

أسبوع

فترة النقاهة

كما هو الحال مع أي تدخل جراحي ، من المتوقع حدوث بعض الكدمات والتورمات بعد الجراحة. سيتم وضع ضمادة على الوجه والرقبة للتخفيف من حدّتها وبوصى بتناول المسكنات لضمان راحة المريض والاسترخاء بعد الجراحة. نوصي بإبقاء الرأس مستقيمًا ومرفوعًا في اليومين الأولين للحد من التورّم.
من المحتمل أن يعود المريض إلى روتيه الطبيعي في غضون أسبوعين من الجراحة عندما تكون علامات الإجراء غير مرئية عمليًا.

جدولة مشاورة

تواصل مع منسق المرضى لدينا في أي وقت عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف +34933821111 أو عبر الإنترنت.